القائمة الرئيسية

الصفحات

 ما هى المسئولية الدولية

التعريف بالمسؤولية الدولية :

ما هى المسؤولية الدولية



هي  حالة  تترتب على خرق التزام  دولي من قبل  دولة  يجب أن تلزم عليها  إصلاح ما ترتب على فعله  من ضرر وتعتبر مسئولية الدولة سياسية قانونية مدنية،على عكس الأفراد مسئوليتهم قانونية جنائية ومن ثم فإن المسئولية الدولية جزء أساسي يتوقف عليه فاعلية أي نظام قانوني.

خصائص المسؤولية الدولية :

  • حالة تترتب على شخص من أشخاص القانون الدولي
  • مسئولية سياسية مدنية
  • تترتب في حالة انتهاك التزام أو التقصير بموضوعه
  • يتمثل الجزاء في إصلاح الضرر عن تصرفها غير المشروع
  •  عبء اثبات المسئولية يقع على المتضرر.

المنشأ القانوني للمسؤولية الدولية :

تثار المسؤولية الدولية عندما تدعي دولة ما بأن ضرر وتنشأ بأحد المصدرين:

 أولا التعاقد ويعني إخلال الدولة بالتزاماتها وانتهاكها.

ثانيا التقصير ويعني اعتداء احد سلطات أو هيئات أو أفراد

الدولة على علم دولة أخرى حيث تتراخى الدولة في إصدار تشريعات لضمان احترام تلك الالتزامات.

عناصر المسؤولية الدولية :

  1. وقوع الفعل غير المشروع: وهو كل إخلال بالتزام سواء انتهاكًا للالتزام أو التقصير في تنفيذه.
  2. تحقق الضرر: فلا يكفي الاخلال بالالتزام، بل يجب ان يقع ضرر على أشخاص القانون الدولي.
  3. نسبة الفعل المخالف الى شخص من أشخاص القانون الدولي:
فالمسؤولية تترتب لمصلحة دولة تجاه الدولة المخالفة التي تلتزم بإصلاح الضرر.

التوازي بين مسؤولية الدولة تجاه القانون الدولي والقانون الداخلي :

تنظم نظرية وحدة القانون، واستقلالية القانون ،العلاقة بين القانون الدولي والقانون الداخلي وتوضيح ذلك نسرد الآتي

  •  نظرية وحدة القانون

 وترى أن القانون الدولي  يكون القانون الأعلى والأساس ومن ثم يجب أن تخضع له القوانين الداخلية لكل الدول ، وفي  حالة التعارض بين القانونين يجب أن يؤخذ بالقاعدة الدولية.


  • نظرية استقلالية

القانون: وترى أن القانونين مختلفين ذلك لاختلاف مصادر وموضوع وأشخاص وطبيعة السلطة في كل منهما، وبالتالي في حالة التعارض يجب الأخذ بالقواعد الداخلية. بأي حال الدولة مسؤولة عن التزاماتها لذلك يجب مراعاتها تلك الالتزامات عند التشريع


الآثار القانونية المترتبة على تحقق المسؤولية الدولية

ينشأ على ترتب المسؤولية الدولية عبء إصلاح كل ما ترتب على فعله من أضرار.
تبعات المسؤولية الدولية تقع المسؤولية الجنائية على الأفراد الذين تثبت ضدهم الفعل الإجرامي، بينما تنحصر المسؤولية المدنية السياسية المتمثلة في التعويض ورفع الضرر على الدولة.

تطور مركز الفرد  في القانون الدولي 

لم تعد حقوق الإنسان بشأن دعاوى  تطالب بجعل الأفراد من أشخاص القانون الدولي لمواجهة النظم التسلطية والسيادة، ولكنه أمر يقتضي تمتع الأفراد بأهلية اكتساب الشخصية القانونية الدولية مثل القدرة على إنشاء قواعد قانونية دولية.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع