القائمة الرئيسية

الصفحات

اغرب الحقائق عن الثقوب البيضاء وعلاقتها بالثقوب السوداء والزمن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

اغرب الحقائق عن الثقوب البيضاء وعلاقتها بالثقوب السوداء والزمن 

اغرب الحقائق عن الثقوب البيضاء وعلاقتها بالثقوب السوداء والزمن

الكون مليء بالأسرار الغريبة التي يصعب على البشر تفسيرها أو حتى فهمها... وعلى الرغم من كل التقدم والتكنولوجيا والحضارة والتقدم العظيم في علم الفيزياء إلا أن ماذا هناك العديد من الأسرار الكونية لم يتم تفسيرها بعد وسوف نتكلم في هذا المقال عن الثقوب البيضاء.

قبل التحدث عن الثقوب البيضاء لابد من معرفة الثقوب السوداء.

هناك سؤال يطرح نفسه، ما هو مصير الأجسام التي تدخل الثقوب السوداء؟! 

وكانت الاجابة ان هذه الأجسام تسلك مسار  مختلف عند دخولها الثقب الأسود وهذا المسار يمثل باب الخروج والثقوب البيضاء في الفيزياء ما هي إلا عكس الثقوب السوداء، حيث أن الثقب الأسود يجذب الأجسام تجاهه بسبب جاذبية العالية إلا أن الثقوب البيضاء تدفع الأجسام عنها وكأنها المنفذ الذي يخرج منه كل الأجسام التي دخلت الثقوب السوداء.

فروض الثقوب البيضاء ظهرت كحلول لقوانين النسبية العامة والتي تؤكد أن وجود الثقوب السوداء حتمية وجود لها ثقوب بيضاء ويكون الزمن بداخلها معاكس للزمن داخل الثقوب البيضاء، ومعدلات الثقوب البيضاء والسوداء في معادلات اينشتاين تشبه معادلة الجذر التربيعي للعدد، حيث أن حلها يكون عدد موجو وعدد سالب وبالمثل يوجد ثقب ابيض وثقب اسود وحتمية وجودهم مع بعض، أي أن كل ثقب أسود يكون مرتبط به ثقب أبيض.

الدليل على وجود الثقوب البيضاء 

الثقوب البيضاء مازلت ناتج للمعادلات فقط، وتظل الثقوب البيضاء  ما هي إلا نتائج للمعادلات ألبرت أينشتاين وحلولها ولا يزال نظرية بحتة ولا يوجد دليل ملموس على وجوده حتى حدوث حدث غريب جدا في عام ٢٠١٦ أثار الجدل بين علماء الفيزياء حول الثقوب البيضاء مرة أخرى
واحتمالية وجودها، حيث رصدت وكالة ناسا الفضائية عن طريق  التلسكوبات واجهزة الرصد وجود انبعاثات كثيرة من أشعة جاما غير طبيعية  في الفضاء الخارجي، ومن المفترض وجود كمية هائلة من تلك الأشعة لا تحدث الا بسبب انفجار نجم او تكون سديم نجمي، ولكن الغريب لم يرصد اي انفجار ولا يوجد أثر لتكون سديم نجمي،مما أدى إلى ظهور بعض الأسئلة ومنها ان لم يكن مصدر هذه الإشاعة لم يكن انفجار أو تكون سديم فما مصدرها؟!

وكانت الاجابه المنطقيه من وجه نظر العلماء أنها خرجت من ثقب أسود وعلى الرغم من ذلك لم يرصد العلماء أي ثقب أبيض. 


وتظل فكرة الثقوب البيضاء محبوسة داخل النظريات والمعادلات، ولكن العلماء مؤمنين بوجود تلك الثقوب لكونه الحلول لمعادلات النسبية العامة.


كيف تتكون الثقوب البيضاء ؟!

تكون الثقب الأبيض ما هو التابع لتكون الثقب الأسود والتي تنتج من موت النجوم العملاقة وانهيارها على نفسها. ولكن هل من الممكن أن يتكون ثقب ابيض بدون تكوين ثقب أسود؟!

بما ان الثقب الأسود ناتج من تكون كتلة كبيرة موجبة يمثل نظريا يتكون ثقب أسود نتيجه كتلة سالبة عملاقة  ولكن لم يتم العثور على أي جسم في الكون له كتلة سالبة أيضا كما أن النظريات في مجال فيزياء الجسيمات أثبتت أنه من المحتمل وجود كتلة سالبة ولكنها أيضا لا تزال نظرية فقط.

الثقوب البيضاء وعلاقتها بالسفر عبر الزمن

يمثل الثقب البيض المعاكس الزمني الثقب الأسود حيث إنه في الفيزياء يمثل الثقب الأسود الماضي فالبتالي يمثل الثقب الأبيض المستقبل. 

حيث انه طبقا للنسبية العامة فإن الأجسام ذات الجاذبية العالية (الثقوب السوداء) تقوم بإبطاء الزمن حيث انه لو افترضنا جدلا انه من الممكن أن أحد الأشخاص يستطيع الدخول في ثقب أسود فأنا سوف نرى زمنه يمر ببطئ حتى يتوقف وبالتالي سوف يرانا نتحرك بسرعة كبيرة جدا كما لو انه يقوم بتسريع فيديو حيث انه اذا مر عليه دقيقه داخل الثقب سوف تمر علينا سنوات ، ولو تمكن له الخروج من الثقب الأسود فإنه سوف يرى مستقبلنا.

 ولو قمنا بإسقاط هذه الفكرة على الثقوب البيضاء فإنها تعكس الزمن وسوف ترجعنا الى الماضي. لانه رياضيا الثقب الأبيض ما هو إلا ثقب أسود معكوس في المكان.


هل نستطيع الدخول في الثقوب البيضاء؟! 

بما ان الخروج من ثقب أسود شيئ مستحيل في الدخول في ثقب أبيض أيضا شيئ مستحيل حيث يوجد عند الثقب الأبيض قوه هائله تمنعك إلى الدخول بالإضافة إلى التشوه في نسيج الزمكان  وهذه الطاقة ما هي إلا الطاقه التي امتصها نظيره في الكون إلا وهو الثقب الأسود ولو فرضنا أن هناك سفينة تقترب من ثقب أسود فسوف تقابل قوه هائله منبعثة من داخل الثقب تعمل تفتيت السفينة،كما أنها تحتاج إلى طاقه لا نهائيه للدخول الى داخل الثقب الأبيض وهذا مستحيل.


المسار الحدودي والربط بين الثقوب البيضاء والثوب السوداء

الثقب الأبيض والثقب الأسود وجهان لعملة واحدة أي أنها مرتبطين ببعض عبر مسار من الزمن له مدخل وهو الثقب الأسود ومخرج وهو الثقب الأبيض وهذا المسار من المستحيل ان ينعكس.



ماذا يحدث اذا تقابل ثقبين أسودين؟! 

في حالة تصادم ثقب ابيض مع ثقب أسود فإنهما يندمجان معا وتكون قوه الثقب عبارة عن مجموع القوتين
ومجموعة كتلته تساوي مجموع كتل الثقبين
ولكن السؤال الأكثر جدلا ماذا يحدث عند اصطدام ثقب  اسود مع ثقب أبيض؟!


اصطدام الثقب الأسود  والثقب الأبيض.

عند إقتراب ثقب أبيض من ثقب أسود فسوف يقومون بسلسلة من التجاذب والتنافر الي ما لانهاية حتى تنتهي بحركة الثقب الأسود في اتجاه ويكون الثقب الأبيض تابع له دون أي تصادم او تداخل.


ماذا يحدث عند تحرك رائد مركبه فضائيه اتجاه ثقب أسود؟! 

والإجابة هنا أنه سوف يهلك رائد ومركبته لأنها سوف يتحولون الي ذرات وتفانيهم على حافة الثقب ولكن هناك فرضية تقول بما ان الثقب الأسود مرتبط بالثقب الأبيض فبالتالي الثقب الأبيض سوف يعيد تكون جسم رائد الفضاء ومركبته مره  أخرى..

النظريات الفيزيائية عجزت انام الثقوب السوداء وتفسيره أدى إلى ظهور نظريات جديدة وقوانين جديدة فماذا يحدث إذا ثبت وجود ثقوب بيضاء.


وفي نهاية المقال هل انت من مؤيدين الثقوب البيضاء أم لا؟!

بانتظار تعليقاتكم ❤️❤️

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع