القائمة الرئيسية

الصفحات

التركيب الحقيقي للذرة (المكون الرئيسي للكون)

التركيب الحقيقي للذرة (المكون الرئيسي للكون) 

التركيب الحقيقي للذرة (المكون الرئيسي للكون)



 يحاول الإنسان على مر العصور معرفة ما هو المكون الرئيسي للكون ، ما هو أصغر شيء فى الكون، مما تتركب الأشياء التي حولنا. ولعلك تعلم أن المادة تتكون من ذرات ولكن لو هذا كان شكل الذرة الذي يوجد في عقلك فاريد ان اقول لك انك متأخر أكثر من ١٠٠ سنة ولكن هذا ايضا هو الشكل الذي يوجد في عقول ٩٩٪ من الناس وسوف نتناول في هذا المقال نماذج الذرة وشكل الذرة الحقيقي، ولمعرفة ذلك يجب معرفة ما هي الذرة، او بمعنى ادق ما هو المكون الرئيسي للكون؟


مما يتكون الحديد؟ وما يفرقه عن النحاس؟ وغيره من العناصر 
 وللإجابة على هذا السؤال يجب دراسة اقوال العلماء والفلاسفه عن المادة


الفيلسوف طاليس (٦٢٤-٥٤٨ ق. م)

قال طاليس ان اي ماده تتكون من الماء وتختلف المواد عن بعضها باختلاف حالتها الثلاثة.

الفيلسوف اناكسيمنس (٥٨٥-٥٢٨ ق. م) 

قال ان اي ماده تتكون من الهواء

الفيلسوف هيراكليتوس (٥٦٧-٤٨٠ ق. م)


قال ان اي ماده تتكون من النار.

إيمبيدوكليس (٤٨٣-٤٣٠ ق. م)


قال ان المواد تتكون من خليط من الماء والهواء والنار واضاف اليهم التراب ، واختلاف نسب تلك المكونات يؤدي إلى اختلاف المادة. أعجب أفلاطون وأرسطو بهذه الفكره وايد بقوة.



وعلى الرغم من هذا الكلام لا يبدو منطقيا لنا ولكن استمر حوالي ١٠٠٠ سنة لم يحاول الي تغيره، ولكن ظهر جدال بين فريق ديموقراطيس وفريق أرسطو على أنه لو قمنا بتجزئة تلك المادة التي تتكون من خليط من أربع مكونات (النار والماء والهواء والتراب)، هل سنظل نجزي الي مالا نهاية ام سوف نصل إلى شيء لا نستطيع تجزئته.



قال فريق ارسطو ان المادة قابلة للتجزئة إلى ما نهاية وقال فريق ديموقراطيس أن المادة لو قمنا بتجزئتها سوف نصل جزء غير قابل للتجزئة وقام بتسميته بالذرة... واستمر هذا حتى ١٨٠٣ م حتي جاء دالتون واثبت وجود الذرة وهي عبارة عن كرة مصمتة مثل كرة البلياردو ويبدأ من هنا نماذج الذرة المعروفة


نموذج جون طومسون (١٨٧٨ م)


قال طومسون أن الذرة عبارة عن كرة مصمتة موجبة ويوجد بها إلكترونات سالبة الشحنة مثل البطيخة حيث تمثل البطيخه الشحنة الموجه والبذور هي الالكترونات السالبة حتى جاء رذرفورد وعدل هذا النموذج.


نموذج رذرفورد


وقال أن الذرة ليست مصمتة ولكن مثل المجموعة الشمسية معظمها فراغ و يوجد بمركز الذرة نواة موجبة الشحنة (مثل الشمس) وتدور حولها إلكترونات سالبة الشحنة في مدارات ثابتة (مثل الكواكب) تم توضيح هذا من خلال تجربة رذرفورد الشهيرة (شريحة الذهب).

 نموذج نيلز بور

أيد بور نموذج رذرفورد ولكن قام بتعديل بسيط حيث قال إن الإلكترون يدور في مسار بيضاوي وليس دائري، وقال إن الإلكترون يمكن أن تنتقل من مستوى إلى آخروتم اكتشاف فيما بعد أن النواة يوجد بها بروتونات موجبة الشحنة على يد رذرفورد وقال عالم آخر يدعى شادويك بأن النواة يوجد بها جسيمات متعادلة تسمي نيوترونات.


واظن ان هذا هو شكل الذرة الذي يوجد في عقول من الناس وهو عبارة عن نواة موجبة يوجد بها (بروتونات موجبة ونيوترونات متعادلة)، ويدور حولها إلكترونات سالبة ولكن هذا الشكل في ١٩٣٢ م ولو أن هذا هو الشكل الذي يوجد في عقلك فأنت في امس الحاجة الى زيارتنا في المستقبل.



علماء فيزياء الجسيمات قالوا إننا نحتاج أن نتأكد أن هذه المكونات غير قابلة للتجزئة ولكن لعمل هذا لا يتم عن طريق الطرق عليها ولكن عن طريق معامل ومعجلات مثل (L. H. C)




وهذا يتم عن طريق تعجيل مكونات الذرة إلى سرعة كبيرة تكاد تصل هذه السرعة الى سرعة الضوء ثم يتصادمون ببعضهم البعض ومن خلال هذا التصادم يمكن تظهر مكونات أظهر.



وبالفعل تم اكتشاف أن كل بروتون ونيترون يتكون من شيء يسمى كوراك (حيث أن البروتين يتكون من ثلاثة كواركات) وهذه الكواركات ترتبط ببعضها بماده تسمى الجلونات ومن خلال هذا التصادم ظهر مكونات اخرى غير الكوركات سوف اتحدث عنها في مقال آخر.



وهذا أول نموذج يمكن أن تكون لا تعرفه عن الذرة ولكن أثناء هذا التطور من خلال علماء فيزياء الجسيمات كان علماء ميكانيكا الكم يهدمون وجود المادة والذرة والواقع ذات نفسه حيث قال هايزنبرج أنه لا يمكن تحديد مكان الإلكترون وسرعته في نفس الوقت ودي برولي كانت رسالة الدكتوراه لديه في إثبات أن الإلكترون موجة وليس جسيم ثم قام إروين شرودنغر بوضع معادلة تصف الحركة الموجية للإلكترون الذي قال عنها دي برولي ثم جاء بعد ذلك بورن وقال انه ايضا لا يمكن تحديد مكان هذا الإلكترون وهو عبارة عن موجة من الاحتمالات ولكن يمكن تحديد اماكن عدم تواجده.




واختلف شكل الذرة جذريا من كوركات يدور حولها الكترونات الي كوركات الإلكتروني موجود حولها في موجة من الاحتمالات تسمى بـ السحابة الالكترونية وبهذه الطريقة أخذ علماء ميكانيكا الكم الضوء من علماء فيزياء الجسيمات لكن قام علماء فيزياء الجسيمات لم يتوقفوا على ذلك وقاموا بعمل ريمونتادا  وسوف نتحدث عن انجازات علماء فيزياء الجسيمات وميكانيكا الكم وسوف نكمل الشكل الحقيقي عن الذرة في مقال آخر.




فى انتظار تعليقاتكم ❤️❤️



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع