القائمة الرئيسية

الصفحات

المعني الحقيقي للجاذبية تفسير اينشتاين

المعني الحقيقي للجاذبية تفسير اينشتاين 

المعني الحقيقي للجاذبية تفسير اينشتاين


تحدثنا في مقال سابق عن تفسير الجاذبية، وتوقفنا عند تفسير نيوتن للجاذبية ، حتى جاء ألبرت أينشتاين وأوضح كل الأسئلة التي عجز في تفسيرها نيوتن، والتي  من أهمها ما هي القوة الخفية التي تعمل على جذب الأشياء نحو الأرض حتى وضع ألبرت أينشتاين مفهوم الزمكان .

مفهوم الزمكان 

والذي قال عنه اينشتين أنه عبارة عن نسيج يتكون من خطوط وهمية، من المكان والزمان والذي اوضح ان الزمان والمكان ليس شيء منفصل بل شئ متصل قابل للمط والثنى وقد وضح أينشتاين أنه عند وضع كتلة كبيرة مثل الشمس داخل هذا النسيج والتي تقوم بتنبيه ، والتي تقوم بدورها من منع الكواكب أن تترك مداراتها، كما تفعل الأرض مع القمر حيث انها تقوم بعمل تانيه ف النسيج وتمنع القمر من مغادرة مساره، والسبب وراء أن الأجسام تقترب من بعضها هذا ليس بسبب أن بينهما قوة تجاذب كما قال نيوتن ولكن بسبب وجود  انحناء في نسيج الزمكان. 


وهكذا فسر اينشتين كل الاسأله التي لم يستطيع نيوتن الاجابه عنها، ولعلك تعلم أن هذا يؤدي الي شيء غريب  جدا أن معنى كلام أينشتين أن نسيج الزمكان عندما ينحني يؤدي إلى تشوه الزمان وأن الزمان ليس مطلقا أي من الممكن من خلال هذا أن نقوم تبطيء الزمن..

ولمعرفة المزيد حول السفر عبر الزمن سواء فى المستقبل او الماضي

 اضغط هنااااا   
            
       ♥️ بانتظار تعليقاتكم ♥️

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع