القائمة الرئيسية

الصفحات

كذبة نيوتن  وحقيقة الجاذبية


  كذبة نيوتن  وحقيقة الجاذبية 


حقيقة الجاذبية  الأرضية 

معظم الناس يعتقدون حتى الآن أن القوة الخفية التي تجعلهم واقفين على الارض، القوة التي تمنعهم من الطيران هي (الجاذبيه)، وان هناك قوى خفية تشبه القوة المغناطيسية هي التي تجعلنا ثابتين على الكرة الأرضية فيما يعرف بجاذبية الأرض. 

وقبل تصحيح فهمنا للجاذبية، أو المعنى الصحيح للجاذبيه.يجب توضيح بعض النقاط 

أول من تكلم عن الجاذبية وتطور مفهوم الجاذبية  

عند سماع كلمة جاذبية نتذكر جميعنا نيوتن و شجرة التفاح ويعتقد معظم الناس أن نيوتن فقط هو من تكلم عن الجاذبية، ولكن الكلام عن الجاذبية كان قبل ميلاد نيوتن (القرن١٧) ليس  قرن ولا بقرنين ولكن قبل ميلاد نيوتن ب ١٦٠٠ عام 


أول من تكلم عن  الجاذبية هو الفيلسوف أرسطو، وقال ان الجسم ذو الكتلة الاكبر يسقط على الارض اولا وفقا نظريته عن الوحدة البنائية للكون حيث قال أن الكون يتكون من أربع دوائر كبيره اول دائره هي الأرض وفوقها دائرة الماء وفوقها دائرة الهواء وفوقها دائرة النار (وحدة بناء الكون سوف نتكلم عنها في مقال آخر) 


على الرغم من أن تفسير أرسطو ساذج جدا ولا يعقله أحد إلا انه استمر فيما يقرب ١٥٠٠ سنة

حتى جاء جاليليو.،كان جاليلو جاليلي بروفيسور في جامعة في إيطاليا فصعد علي علي برج بيزا المائل وقام بإسقاط كتلتين مختلفتين (كرة معدنية وكره خشبية) ولاحظ ان الكتلتين يسقطان في نفس الوقت وتتسارع بمقدار ٩.٨م/ث*٢ "يعني كلام أرسطو طلع بلح" ولكن سؤال جاليليو : لماذا عندما نقوم بهذه التجربة على ورقة عملة معدنية لا يسقطان في نفس الوقت ؟

قال جاليليو: السبب في تأخر سقوط الورقة هو مقاومة الهواء ولا ليست الجاذبيه. الجاذبية تؤثر على الكتل المختلفة بنفس المقدار وتجعلها تتسارع بمقدار ٩.٨. ولكن عندما سؤل جاليليو عن ما هي  الجاذبية لم يستطيع الاجابه

رأى العالم نيوتن فى حقيقة الجاذبية 

حتى جاء اسحاق نيوتن، نيوتن كان طالب في الجامعه، ولكن عندما تفشى الطاعون في اوروبا تم غلق الجامعات، وفرح كل الطالب الا نيوتن، وأكمل دراسته في المنزل، ووضع العديد من القوانين التي تتحكم في حركة الأجسام من حركة الأجسام الصغيرة إلى حركة الصواريخ، ووضع ثلاثة قوانين فيما يعرف بقوانين نيوتن واستمرت هذه الانجازات للعالم حتى قرر الجلوس تحت الشجرة وسقطت عليه التفاحه.

عندما سقطت التفاحة على نيوتن لم يسأل لماذا سقطت التفاحة على الأرض، ولكن السؤال الذي طرحه هو لماذا لم تنحرف يمينا ولا يسارا ولماذا لم تصعد إلى أعلى وقال إن أي جسمين بينهما قوة تجاذب مادي ووضع القانون المشهور والمعروف بقانون الجذب العام. 

ومن أهم الأسئلة التي سؤلت لنيوتن لماذا لم يسقط القمر على الأرض بما أنه يوجد بين أي جسمين قوة تجاذب مادي فأجاب بقانون نيوتن الأول الذي يعرف بالقصور الذاتي (العطالة ) وقال إن القمر لا يسقط علي الارض بسبب القصور الذاتي. 
ولكن عندما سؤل نيوتن ماهذه القوة الغير مرئية التي تعرف ب قوة الجاذبية، ما هذه القوة؟ 

للاسف لم يستطيع نيوتن الإجابة على هذا السؤال حتى مماته، 
حتى جاء البوب الكبير البرت اينشتاين وقال لا يوجد جاذبية من الأساس لا توجد قوة  جذب بين الأجسام. 


ويبقى السؤال ما هي الجاذبية ما هو الشئ الذي يجعلنا ثابتين على الأرض ما هو تفسير اينشتاين عن الجاذبيه؟ 

فى انتظار تعليقاتكم ❤❤
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع